سرطان القولون وماهي الأسباب والأعراض وطرق العلاج - مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أنجح طرق علاج سرطان القولون

إعرف أكثر
تعرف على أنجح طرق علاج سرطان القولون

سرطان القولون هو نوع من أنواع الأورام السرطانية التي تصيب القولون والمستقيم وهو أخر 15 سم من القولون ففي البداية يكون سرطان القولون عبارة عن ورم سرطاني يبدو حميدا ويسمى سليلة ومع مرور الوقت تتحول تلك السليلة إلى ورم سرطاني ولا يكون له أعراض واضحة ولكن يمكن معالجة تلك الأورام في حالة اكتشافها مبكرا.

فسرطان القولون من الأمراض الشائعة التي تصيب القولون وقد تكون مميتة إذا لم تشخص مبكراً مقارنة بالأنواع الأخرى من السرطانات. وتصل نسبة حدوثه إلى حوالي 9.2% عند النساء أما الرجال فتصل نسبة الإصابة به إلى 10% .

 

أعراض سرطان القولون

تحدث أعراض الإصابة بالمرض وفقا لموقع السرطان في القولون ومن أكثر الأعراض شهرة الآتي:

نزيف الدم من الورم

وفي تلك الحالة يلاحظ المريض خروج الدم مختلط مع البراز على شكل خيوط دموية  ويمكن أن يكون لونه غامق فيكون لون البراز يميل إلى اللون البني الداكن أو الأسود بالإضافة إلى المخاط الذي يصيب البراز أيضا.

شحوب لون البشرة

ينتج عن النزيف المتكرر الإصابة بفقر الدم وشحوب لون البشرة .

تغير طبيعة حركة الأمعاء

ويحدث الاختلاف في طبيعة حركة الأمعاء من خلال ظهور بعض المشكلات مثل الإمساك أو الإسهال المتكرر بشكل غير طبيعي وغير معتاد عليه المريض.

الشعور بعدم الراحة في عملية التبرز

حيث يشعر المريض بعدم الراحة بسبب عدم تفريغ الأمعاء لديه بشكل كامل.

الألم في البطن

يشعر المريض ببعض الآلام في البطن بسبب تلك التغيرات التي تحدث في الأمعاء.

 

أعراض متقدمة لسرطان القولون

في حالة عدم اكتشاف المرض مبكراً ومع نمو السرطان في القولون تحدث بعض الأعراض المزمنة ومنها:

  • انغلاق تام في القولون.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.
  • نقص الوزن بشكل ملحوظ.
  • انتفاخ البطن وإرتجاع محتويات القولون للأمعاء الرفيعة والمعدة وبالتالي يحدث قيء مستمر.
  • عدم قدرة المريض على التبرز أو حتى إخراج الغازات.
  • أحياناً يسبب السرطان ثقب في جدار القولون وينتج عنه تسرب البراز إلى البطن ويسبب ألما شديد جداً.

 

أسباب الإصابة بسرطان القولون

هناك عدة أسباب تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان القولون ومنها:

وجود خلل وراثي له تأثير على القولون

المتلازمات الوراثية المنتقلة في العائلة من جيل إلى جيل آخر من أخطر الأسباب التي تسبب الإصابة بالمرض بنسبة قد تصل إلى 5% من حالات سرطان القولون.

التاريخ الطبي

إذا كان المريض مصاب بأورام غدية حميدة من قبل فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون.

 شرب الكحول

الإفراط في تناول الكحول من أخطر العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بمرض سرطان القولون.

العمر

الأشخاص في عمر الـ 50 عاما أو أكثر يكونوا عرضة للإصابة بالمرض أكثر من غيرهم أما الشباب فيمكن أن يصابوا بالمرض ولكن في حالات نادرة جداً.

الأمراض الالتهابية في المعدة

ومن تلك الأمراض التهاب القولون التقرحي وداء كرون فالإصابة بتلك الأمراض تزيد من خطورة الإصابة بسرطان القولون.

النظام الغذائي

فتناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية وأيضا الأطعمة قليلة الألياف تعد سببا من أسباب ظهور سرطان القولون.

النشاط البدني

الحرص على ممارسة الرياضة والنشاط البدني يساعد الجسم على التخلص من المواد الضارة ويحفزه على مقاومة الأمراض التي يمكن أن تصيبه مثل السرطانات أو الالتهابات الداخلية  ويعمل أيضا على حماية الجسم من السمنة والتي تعد من أسباب الإصابة بسرطان القولون.

مرض السكري

الأشخاص المصابين بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان القولون.

التدخين

الأشخاص المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون بسبب تجمع النيكوتين في الجسم وتحوله مع مرور الوقت إلى سرطانات ومنها سرطان القولون.

 

تشخيص سرطان القولون

يوجد الكثير من الفحوصات المستخدمة في الكشف المبكر عن سرطان القولون ومنها:

  • الفحص باستخدام حقنة الباريوم
    يتم عمل هذا الفحص مرة كل خمس سنوات ويتم إجراء الفحص بمساعدة الأشعة السينية والباريوم وهو عبارة عن صباغ عاكس يتم إدخاله إلى القولون عن طريقة حقنة شرجية.
  • فحص عينة البراز
    للكشف عن أي دم خفي في البراز حيث يتم عمل فحص لعينة من البراز ويشمل أيضا تحليل عدة أحماض نووية ويكون مصدرها الخلايا التي تفرزها السلائل ما قبل السرطانية في البراز.
  • الفحص بالتنظير السيني
    يتم عمله مرة واحدة كل خمس سنوات وهو فحص يتم للمناطق الداخلية للقولون ويتم عن طريق أنبوب ضوئي مرن لكي يرى الطبيب ما بداخل القولون فيتم معاينة مسافة تصل إلى 60 سنتيمتراً داخل القولون.
  • تنظير القولون
    يتم عمل هذا الفحص مرة كل 10 سنوات فهو يشبه فحص التنظير السيني بدرجة كبيرة ولكن مع اختلاف الأداة المستخدمة فيه فهي عبارة عن خرطوم طويل مرن وضيق متصل بكاميرا فيديو وشاشة حيث تتيح للطبيب معاينة القولون والكشف عن سرطان القولون.
  • تنظير القولون الافتراضي
    يتم عمل هذا الفحص مرة كل خمس سنوات ويتم عن طريق جهاز التصوير المقطعي المحوسب والذي ينتج صور للقولون بدلاً من استخدام المعدات التي تدخل في الأمعاء عبر فتحة الشرج ولكن هذا الفحص غير متوفر في أغلب المراكز الطبية.

 

علاج سرطان القولون

توجد ثلاثة أنواع رئيسية لمعالجة سرطان القولون ومنها:

  • المعالجة الكيميائية.
  •  المعالجة الإشعاعية.
  •  المعالجة الجراحية

وفي تلك المعالجة تقسم العمليات الجراحية المستخدمة في العلاج إلى الآتي:

 إجراءات جراحية

يزيل من خلالها الطبيب جزء من القولون المتسرطن مع أجزاء إضافية من أنسجة القولون السليمة والتي تحيطه من جميع الجهات للتأكد من إزالة الورم السرطاني بشكل كامل.

 وذلك بالإضافة إلى إزالة الغدد الليمفاوية المجاورة للأمعاء الغليظة وذلك من اجل فحصها ومعاينتها للتأكد من خلوها من الخلايا السرطانية.

عمليات جراحية للوقاية من سرطان القولون

ويتم ذلك في حالات نادرة جداً مثل وجود بعض العوامل الوراثية أو متلازمة السلائل الغدية الورمية أو متلازمة الأمعاء الالتهابية والتهاب القولون التقرحي.

ففي تلك الحالات السابقة ينصح الطبيب باستئصال كلي للقولون وذلك لحماية المريض من ظهور خلايا سرطانية في المستقبل.

عمليات جراحية للمراحل المبكرة من سرطان القولون

فإذا كان الورم السرطاني يوجد في داخل سليلة في المراحل الأولى فيمكن للطبيب إزالة الورم كله من خلال فحص تنظير القولون ولكن في حالة إظهار الفحوصات أن الورم السرطاني غير موجود في موقع السليلة في جدار القولون فإنه من المحتمل أن يزيل الطبيب القولون بشكل كامل.

Book Your Appointment Now

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

Magrabi Insurance Coverage