الدهون الثلاثية وأسباب ارتفاعها في الدم وكيفية معالجتها - مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم

تعرف على أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم

الدهون الثلاثية أكثر أنواع الدهون انتشارًا في الجسم فهي عبارة عن مركبات كيميائية يقوم الجسم بهضمها لتزويده بالطاقة اللازمة لعملية التمثيل الغذائي.

فالدهون الثلاثية تشكل العنصر الرئيسي في الزيوت النباتية والدهون الحيوانية أما بالنسبة للناحية الكيميائية فتتكون الدهون الثلاثية من جزيء جليسيريد ويتصل به ثلاثة أنواع من الأحماض الدهنية.

الدهون الثلاثية تتكسر إلى مكونتها الأصلية  في الأمعاء الدقيقة وهي الجليسيريد والأحماض الدهنية فهذه الدهون يتم تخزينها في الخلايا الدهنية وخلايا الكبد، علمًا بأن الدهون الثلاثية والكولسترول هم أنواع منفصلة من الدهون التي تنتشر في الدم.

وبما أن الدهون الثلاثية والكولسترول لا تذوب في الدم فإنها تنتشر في جميع أنحاء الجسم وذلك بمساعدة البروتينات والتي تسمى بالبروتينات الدهنية.

فالدهون الثلاثية تخزن السعرات الحرارية غير المستخدمة في تزويد الجسم بالطاقة أما الكولسترول فهو يعمل على بناء الخلايا والعديد من الهرمونات.

 

مستوى الدهون الثلاثية في الدم

لمعرفة مستوى الدهون الثلاثية في الدم يتم أخذ عينة دم بعد صيام الشخص لمدة تتراوح ما بين 8-12 ساعة وتكون النتائج كالتالي:

  • يكون مستوى الدهون الثلاثية طبيعي إذا كان أقل من 150 ملجم/ ديسيلتر .
  • يكون مستوى الدهون معتدل إذا كان بين 150-200 ملجم/ ديسيلتر.
  • إذا كان مستوى الدهون الثلاثية أكثر من 200 ملجم/ ديسيلتر فهذا يعني أنها مرتفعة وتزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وخاصة مرض الشريان التاجي والسكتة الدماغية أما إذا ارتفع مستوى الدهون لأكثر من 500 ملجم/ ديسيلتر فينتج عنها التهاب البنكرياس.

 

أعراض ارتفاع الدهون الثلاثية

في الحقيقة لا توجد أعراض معينة مرتبطة بارتفاع الدهون الثلاثية في الجسم ولكن تظهر بعض العلامات والتي تعتبر تحذيرية خاصة في حالة ارتفاعها بدرجة كبيرة ومن تلك العلامات والأعراض ما يلي:

الأورام الصفراء

 وتسمى أيضًا بالصفرومات وهي عبارة عن حالة تتراكم فيها الرواسب الدهنية تحت الجلد وتختلف تلك الرواسب من حيث الحجم فقد يصل حجمها إلى 7.5 سنتيمترًا ويكون لونها أصفر أو برتقالي.

 وهذا يدل على ارتفاع الدهون الثلاثية أو الكولسترول في الدم ويظهر تراكم تلك الدهون في مناطق معينة من الجسم مثل منطقة الكوعين والركبتين واليدين والكاحلين والظهر والأرداف وحتى جفون العين.

وهذه التراكمات لا تشكل خطر على الشخص المصاب وتختفي غالبًا بعد انخفاض مستوى الدهون الثلاثية في الدم لكن شكلها غير مقبول جماليا خاصة للسيدات.

التهاب البنكرياس الحاد

هذه الحالة يكون لها مجموعة من الأعراض المصاحبة لها مثل ألم مفاجئ وشديد في البطن والغثيان والتقيؤ والحمى وتسارع ضربات القلب والتنفس السريع.

ويجب العلم بأن تناول الكحول يزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة كما يمكن أن يزيد من نسبة الدهون الثلاثية في الدم.

 

 بعض الأعراض الأخرى المصاحبة لارتفاع الدهون الثلاثية في الدم

  • الشعور بألم في بعض المناطق من الجسم خاصة البطن.
  • إعاقة تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ في حالة ارتفاع الدهون الثلاثية بدرجة كبيرة.
  • بالإضافة إلى الشعور بألم في منطقة الصدر والشعور بالتنميل والدوخة والارتباك وتشوش الرؤية.

 

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم

من أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم عدة عوامل أهمها:

  • السمنة.
  • متلازمة الأيض.
  • إتباع نظام غذائي غير صحي وغني بالدهون أو السكريات.
  • عدم ممارسة الرياضة وقلة النشاط البدني.
  • شرب الكحول بكثرة.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • أمراض الكلى وخاصة البولينا.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الحمل حيث تزيد نسبة الدهون الثلاثية في المرحلة الثالثة من الحمل .
  • اضطراب المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة الحمراء.
  • بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم مثل, الكورتيكوستيرويدات والإستروجين وتاموكسيفين .
  • أدوية أخرى مثل, الثيازيدات والآيزوتريتينوين وسيكلوفوسفاميد ومضادات الفيروسات والأدوية النفسية مثل, الفينوثيازينات.

 

طرق خفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم

هناك بعض الإجراءات الحياتية التي يجب أن يتبعها الأشخاص لخفض مستوى الدهون الثلاثية في أجسامهم ومنها ما يلي:

 ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

وذلك يعني ممارسة الرياضة بانتظام وبشكل يومي.

تخفيض الوزن

يؤدي فقدان الوزن من 5-10٪ إلى خفض الدهون الثلاثية عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

تناول الأسماك بكثرة 

تناول الأسماك التي تحتوي على نسب عالية من أوميجا3.

تناول السكر بنسب قليلة

تقليل تناول السكر في الأطعمة يساعد في خفض نسبة الدهون الثلاثية.

تقليل الدهون

يجب الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والدهون التقابلية ومنها الأطعمة المقلية والزبدة والحليب كامل الدسم والأطعمة التجارية المخبوزة واللحوم والجبن.

ويمكن استبدال تلك الدهون المشبعة بالدهون الأحادية غير المشبعة والدهون غير المشبعة المتعددة مثل زيت الزيتون والمكسرات والأسماك الدهنية ومنتجات القمح الكامل مثل, الأرز الأبيض والخبز والمكرونة .

العلاج بالأدوية

يلجأ المرضي إلى استخدام الأدوية لخفض نسبة الدهون الثلاثية في الدم وخاصة في حالة إذا كان مستوى الكولسترول الجيد منخفض وكان مستوى البروتينات الدهنية منخفض الكثافة أيضًا أو في حالة ارتفاع مستوى الكولسترول الضار.

  • هناك حالات تلجأ إلى استخدام الأدوية ومنهم مرضى انسداد الشرايين أو مرضى السكري ومنها أدوية سيمفاستاتين وتورفاستاتين.
  • تحتوي مكملات زيت السمك على أحماض أوميجا3 الدهنية والتي تساعد في خفض مستوى الدهون الثلاثية في حالة تناولها بجرعات عالية وفقًا لما يحدده الطبيب المعالج.

Book Your Appointment Now

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

Magrabi Insurance Coverage