ادرينالين هرمون الكر والفر في الجسم - مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

كل ما تريد أن تعرفه عن هرمون ادرينالين في الدم

كل ما تريد أن تعرفه عن هرمون ادرينالين في الدم

ادرينالين هو هرمون تفرزه الغدة الكظرية بالجسم، ويسمى أيضًا بالعديد من الأسماء، مثل هرمون الطاقة، أو هرمون الكر والفر، لكونه يتحكم بشكل كبير في سرعة ضربات القلب، وتدفق الدم للعضلات والدماغ، عند تعرض الجسم لضغوط خارجية، أو أي أخطار.

ويمثل هذا الهرمون أهمية كبيرة داخل جسم الإنسان، والتي تتمثل في كونه رد فعل سريع تجاه المواقف التي يتعرض لها الإنسان، خاصة وانه يزيد عدد ضربات القلب، الذي بدوره يبدأ في ضخ الدماء بشكل سريع من خلال الشرايين لمد باقي أعضاء وعضلات الجسم بالأكسجين.

 

الغدة الكظرية

هي الغدة المسئولة عن إفراز هرمون الأدرينالين، في الجسم، والتي تتواجد أعلى الكليتين، وتقوم بالعديد من الأدوار الضرورية بالجسم، مثل تنظيم معدلات ضغط الدم.

 

وظيفة وأهمية هرمون ادرينالين

يعتبر هرمون الأدرينالين، الذي تفرزه الغدة الكظرية، أحد أهم المنبهات داخل جسم الإنسان، التي تعمل على تهيئة الإنسان لمواجهة أي خطر، كما هو موضح:

  • يعمل هذا الهرمون على تحفيز الجسم، لمواجهة أي خطر يتعرض له الإنسان.
  • يعمل أيضًا على تقليص حجم الأوعية الدموية، بهدف ضخ الدم لعضلات الجسم الرئيسية مثل عضلة القلب والرئتين.
  • يمنح الأدرينالين جسم الإنسان الطاقة القوة والنشاط.
  • يحفز أيضًا مستوى أداء الإنسان.
  • يعتبر هذا الهرمون منبه قوي عند التعرض لأي ضغوط خارجية، مما يسبب التوتر والقلق للإنسان.
  • يعزز الأدرينالين شعور الإنسان بالسعادة والمرح.
  • تحسين عملية التنفس، عن طريق ارتخاء العضلات الملساء بالممرات الهوائية، عند تعرض الجسم للتوتر أو الخوف.

 

الأدرينالين كدواء وعلاج

نظرًا لدوره وأهميته الكبيرة داخل جسم الإنسان يستخدمه الأطباء تمكنوا كعلاج لبعض الحالات المرضية، للاستفادة من قدرات هذا الهرمون على مواجهة العرض أو المرض المراد علاجه:

ومن هذه الأمراض:

  • مرض الحساسية المفرطة، حيث تم استخدامه لعلاج هذا المرض لأول مرة عام 1904.
  • كما يستخدم أيضًا هذا الهرمون كمسكن مؤقت لأعراض الحساسية.
  • يستخدم كذلك هرمون ادرينالين في علاج مشكلة انخفاض أو خفقان ضربات القلب.
  • يستخدم هذا الهرمون في تنشيط الرئتين والقلب والمخ.
  • في بعض حالات جراحة العيون.

 

الحفاظ على مستويات الأدرينالين بالجسم

هناك بعض الإرشادات التي تساعد في الحفاظ على مستوى هرمون ادرينالين بالجسم، والتي تعتمد معظمها على التخلص من التوتر، منها:

  • تجنب التعرض للتوتر والإجهاد.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم.
  • لا يفضل تناول الأطعمة الغنية بالسكريات المضافة، أو الدهون المشبعة.
  • الحرص على تناول أطعمة الجسم المفيدة، مثل الخضر والفاكهة، والحبوب الكاملة، والبروتينات.
  • التخلص من التوتر، بتمرين الشهيق والزفير ببطء حتى تسترخي عضلات الجسم.
  • كذلك استخدام تمرين عد الأرقام، لتوجيه المخ لتجاهل سبب التوتر.
  • استرخاء الجسم بالكامل، مع إبعاد الذراعين عن الجذع.
  • الحرص على الانشغال بممارسة الهوايات المفضلة.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الحد من تناول المشروبات المنبهة مثل القهوة والنسكافيه والشاي.
  • الخضوع لجلسات تدليك لعضلات الجسم بالزيوت العطرية.
  • تناول بعض المشروبات الدافئة، مثل اليانسون أو الليمون، أو النعناع.

 

زيادة إفراز الأدرينالين

يؤثر هرمون ادرينالين تأثيرًا كبيرًا على بعض أعضاء الجسم، مثل القلب والأوعية الدموية، والرئتين، والمثانة، خاصة في حالة زيادة مستوى هذا الهرمون في الجسم، حيث أن تعرض الإنسان إلى أي ضغوط خارجية، أو مشكلات عصبية، يؤدي إلى زيادة إفراز الغدد الكظرية لهذا الهرمون في الدم.

 

أسباب ارتفاع هرمون أدرينالين في الدم

تعتبر الضغوط العصبية التي يتعرض لها الإنسان، أحد أبرز مسببات زيادة هرمون الأدرينالين في الدم، ولكن هناك أسباب أخرى مثل:

  • سرطان الغدة الكظرية، ويعد هذا من أخطر الأسباب التي قد يتعرض لها الإنسان، خاصة وأن هذه الأورام تؤثر على الغدة، مما ينتج عن ذلك فرط في إفراز هرمون الأدرينالين.
  • اضطرابات في الغدة الكظرية، ويحدث عندما تصاب الغدة بأي خلل في وظائفها، مما ينتج عنه زيادة إفراز الهرمون.
  • الخوف الشديد، والغضب، والانفعالات العصبية والنفسية.

 

أعراض فرط هرمون ادرينالين

على خلفية الأسباب السابقة، تظهر عدد من الأعراض الجانبية على الإنسان، وهي:

  • الشعور بقلق وتوتر.
  • فقدان التركيز.
  • الشعور برجفة في الجسم.
  • صداع مصاحب لآم حادة.
  • زيادة في معدلات ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • التعرق الشديد.
  • آلام في الصدر.
  • الرؤية غير الواضحة.
  • اضطرابات في النوم.

 

نقص الأدرينالين

قد تعاني الغدة الكظرية، من إفراز هرمون الأدرينالين، والنورأدرينالين، نتيجة لعدة عوامل منها، التعرض لبعض الأمراض، أو بعض أنواع الأدوية، أو لسوء التغذية.

وكلها عوامل تؤدي إلى نقص إفراز هاذين الهرمونيين بالغدة الكظرية، مما ينتج عنه ظهور بعض الأعراض مثل:

  • الصداع النصفي.
  • اضطرابات أثناء النوم.
  • انخفاض السكر في الدم.
  • انخفاض ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • فرط النشاط، ونقص الانتباه.

 

فحص الأدرينالين

عندما يتعرض الإنسان لزيادة في هرمون الأدرينالين في الدم، نتيجة تعرفه على الأعراض السابقة، فهناك فحص طبي يمكنه تحديد سبب ارتفاع معدلات هذا الهرمون، وهو ما يعرف باسم فحص الكاتيكولامينات.

هذا الفحص يتضمن أيضًا فحص هرمون الأدرينالين، وذلك للتأكد من عدم إصابة الغدة الكظرية بأحد الأورام السرطانية، والتي تعرف باسم ورم القواتم، المعروف بأنه من الأورام الحميدة، ولكنه يؤثر على مستوى الكاتيكولامينات في الدم.

ويعتمد هذا الفحص، على سحب عينة من الدم، أو البول، شرط تهيئة الشخص الخاضع لهذا الفحص، من حيث الصيام عن الطعام والشراب باستثناء الماء فقط، لمدة 10 ساعات قبل الفحص، مع تجنب ممارسة أي تمارين أو أنشطة رياضية قبل الفحص في هذه المدة.

ويحدد الطبيب مجموعة من الأطعمة التي يجب عدم تناولها قبل الفحص بعدة أيام، خاصة وأنها تؤثر على نتيجة الفحص، وهي، الموز، والحمضيات، ومشروبات الكافيين، والشيكولاتة والكاكاو، وكذلك بعض الأدوية مثل، الأسيتامينوفين، وسيكلوبينزابرين، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

وتهدف نتائج هذا الفحص، للتعرف على مستوى الكاتيكولامينات بما فيها الأدرينالين، خاصة وأن المعدل الطبيعي لقراءات الأدرينالين تكون حتى 140 بيكوجرام لكل ملي من الدم.

Book Your Appointment Now

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

Magrabi Insurance Coverage